حملة المضادات الحيوية خارج قائمة طعامنا


مقاومة المضادات الحيوية تتطور وتنتشر بمعدل لا يمكن احتواؤه من خلال تطوير عقاقير جديدة ، وإذا لم يتم اتخاذ اجراءات على وجه السرعة للحد من الاستهلاك العالمي من المضادات الحيوية، فيمكن أن نواجه العودة إلى عصر تكون فيه التهابات بسيطة قادرة على أن تقتل.
انتشار الاستخدام الروتيني للمضادات الحيوية في تربية الحيوانات تسهم في هذا التهديد، ويستخدم ما يقرب من نصف المضادات الحيوية المنتجة عالميا في الزراعة، مع الكثير منها يستخدم لتعزيز نمو أسرع ولمنع الأمراض بدلا من علاج المرض.
المنظمة العالمية للمستهلك وأعضاؤها يدعون سلاسل المطاعم المتعددة الجنسيات، بما في ذلك ماكدونالدز وكنتاكي وصبواي، لتقديم التزامات عالمية محددة زمنيا لإنهاء الاستخدام الروتيني للمضادات الحيوية الهامة للطب البشري في جميع سلاسل اللحوم والدواجن.
ووجد تقرير للمنظمة، "المضادات الحيوية خارج قائمة طعامنا '، أن شركات الوجبات السريعة العالمية الثلاث هذه لم تستجب بشكل كاف في الرد على المخاطر الصحية لمقاومة المضادات الحيوية. يمكنكم ايجاد وصلات للتقرير باللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية أدناه.

في سبتمبر، سوف يلتقي زعماء العالم معا لمناقشة هذه الأزمة الصحية العامة في اجتماع رفيع المستوى للامم المتحدة في نيويورك. مع توجه أنظار العالم إلى مقاومة المضادات الحيوية، نحن بحاجة إلى استخدام هذه الفرصة لنقول لماكدونالدز وكنتاكي وصبواي أنها يجب أن تعمل على:
• تحديد خطة عمل عالمية، زمنيا للتخلص التدريجي من الاستخدام الروتيني للمضادات الحيوية الهامة في الطب البشري في جميع سلاسل توريد اللحوم والدواجن
• إظهار التقدم من خلال اعتماد تدقيق طرف ثالث في سياسات استخدام المضادات الحيوية، ونشر النتائج.

دون اتخاذ إجراءات ضد مقاومة المضادات الحيوية فإننا نخاطر بعدم القدرة على علاج الأمراض العادية والالتهابات التي نعتمد على المضادات الحيوية لعلاجها مثل السل والالتهاب الرئوي. و كعلامات عالمية فإن سلاسل الوجبات السريعة المتعددة الجنسيات هذه في موقف قوي لوضع معايير لهذه الصناعة على الصعيد العالمي والدفع نحوخفض الاستخدام الزراعي للمضادات الحيوية، بشكل أسرع من التغيير التشريعي وحده.
لمعرفة أين وصلت الحملة حتى الآن انظر هنا، ولاتخاذ إجراءات اضغط هنا

Comments
comments powered by Disqus
GoView more options